إقامة حواجز لمنع المشردين من اللجوء إلى سقيفة مكتب البريد بساحة Flagey

بلجيكا 24 – ذكرت بلدية إيكسل أنها أعادت إيواء الأشخاص الذين يحتمون تحت سقيفة مكتب البريد. فمنذ شهور، كانت مجموعة صغيرة من المشردين يحتلون مكانا تحت سقيفة تقع في زاوية  رصيف Boondael بشارع بيلفيدير بالقرب من ساحة Flagey. وقد كانوا يقيمون هناك مع فرشهم وأغطيتهم، وكانوا يمنعون الوصول إلى مرافق مكتب البريد الذي يقع بهذا المكان.

ولذلك فقد كان هذا هو السبب في طردهم من هناك. ففي هذا الأسبوع، تفاجأ المارة بملاحظة عدم وجود المشردين  بهذا المكان. وفي الواقع، فالمكان الذي كانوا يقضون فيه الليل قد تم تحصينه بحواجز Nadar تم تثبيتها بواسطة سلاسل.  قال أحد زبائن حانة قريبة، وهو ساخط، يوم الجمعة : “نحن في ديسمبر، وهذا غير إنساني!”.

وتؤكد شركة bpost أنها ليست المسؤولة عن هذه المبادرة. وفي الواقع، فإن بلدية إيكسل هي من اتخذ هذه التدابير بالتشاور مع دائرة الشرطة. يقول العمدة Willy Decourty من (PS) : “توصلت بالكثير من الشكاوى وبعريضة من السكان المحليين.  وحقيقة أن هؤلاء الأشخاص كانوا ينامون في ذلك المكان، ليست المشكل الرئيسي. ولكنهم أشخاص مدمنون على الكحول ويقضون حاجاتهم هناك، وأحيانا يظهرون بعض العنف تجاه المارة”.

ويؤكد العمدة أن  فرق Hercham، وهي خلية تابعة للشرطة تتعامل مع الأشخاص الذين يسكنون الشوارع، قد أعادت إيواء شاغلي أسفل السقيفة. يضيف الاشتراكي : “ونفس إجراء إعادة الإيواء قد تم القيام به أيضا مع المشردين بشارع Hennin”.  كما يقول أيضا أن الحواجز تم تثبيتها لمنع أي احتلال جديد للمكان في منتصف الشتاء.

وللتذكير، فقد أثار جهاز مكافحة التشرد جدلا في إيكسل في مايو الماضي. بعد أن قامت إلإدارة بطرد المشردين الذي يستلقون على حواف متاجر Delhaize ذات الحجارة الزرقاء بشارع Hennin، وقامت بتركيب لوحات بشكل مائل على الحجارة، لمنع أي شخص من الجلوس هناك. غير أنه في مواجهة غضب بعض السكان، قامت السلسلة التجارية بسحب هذه الأداة.