ersonnes manifestaient

وقفة احتجاجية تنديدا بإغلاق 10 ألف مكان استقبال في فداسيل

بلجيكا 24 – تجمع نحو مائة شخص، أمام دائرة الأجانب بالقرب من محطة نورد ببروكسل،صباح اليوم الاثنين، للتنديد بالإلغاء المعلن عنه  للعديد من أماكن الاستقبال في مراكز فداسيل بالبلاد، و ذلك ضمن فعاليات الوقفة الاحتجاجية، التي نظمتها جمعية تنسيقية و مبادرات من أجل اللاجئين و الأجانب (CIRÉ) و نقابة CSC.
و تعتقد جمعية تنسيقية و مبادرات من أجل اللاجئين والأجانب (CIRÉ)، أساسا أن إغلاق 10 آلاف مكان استقبال، هو سياسة قصيرة النظر، حيث تقول Malou Gay، المتحدثة باسم الجمعية : “ما نرغب في التنديد به هو الملل لأنهم يغيرون الخطط كل ستة أشهر، و ليس لديهم نظرة طويلة الأمد، و نحن نواجه سياسة تقرر بدون تشاور أو مفاوضات مع القطاع أو العاملين به، في حين أنه كل ستة أشهر نكون نحن العمال متضررين بخطط الإغلاق هذه، و إعادة الفتح، دون نظرة منسقة بالفعل”.
و من جهته، قال Jean-Christophe Vancoppenolle الممثل الدائم لنقابة CSC : “لقد قررت الحكومة بشكل وحشي و من جانب واحد إغلاق 10 آلاف مكان استقبال، و هذا سيتسبب في تسونامي اجتماعي كبير، لأن ألف شخص سيفقدون وظيفتهم في مجموع الشبكة. و تعتقد الحكومة التي تستند إلى أرقام الشهرين الأخيرين أن هناك عددا اقل من المرشحين للجوء و بالتالي تقوم بإغلاق أماكن الاستقبال”.
و أضاف : “إن هذه المراجعة تبدو لنا غير واقعية، و على أية حال، تبدو أكثر تفاؤلا في هذا الاتجاه أو لا أحد لا يعرف كم عدد المرشحين للجوء الذين سيصلون غدا”.
و بالتالي فالعملية الحسابية غير صحيحة، حسب ما ترى نقابة CSC، التي تعتقد أن كل العمل لإنشاء أماكن الاستقبال ستتم إعادته في الأشهر القادمة، حيث علق الممثل الدائم للنقابة، قائلا :”إنه ليس خطرا، بل هو احتمالية، فقد مررنا في السنة الماضية من 1 إلى 10 وجهات نظر للطلبات، والخطر كبير في الإعادة. لأن إغلاق مركز سهل جدا، و لكن فتح واحد أكثر تعقيدا”.