إعتراض حزب cdH على ربط مبلغ التعويضات العائلية بدخل الوالدين

بلجيكا 24 – أعرب حزب cdH في نهاية الأسبوع عن معارضته للفكرة التي صاغتها صفوف الحزب الاشتراكي والتي تتجلى في ربط مبلغ التعويضات العائلية بدخل الآباء.

وفي إطار الإصلاح السادس للدولة تم إدراج التعويضات العائلية ضمن اختصاصات الأقاليم. ولذلك تقوم حكومة والونيا بإعداد مشروع إصلاح متوقع في مستهل أكتوبر. وفي متم أغسطس، اقترح  رئيس فريق الحزب الاشتراكي  بالبرلمان الوالوني Christophe Collignon، ربط التعويضات العائلية بدخل الآباء.

ويوم أمس الأحد، وخلال يوم الأسرة الخاص بحزب cdH، استبعد الرئيس Benoît Lutgen هذه الفرضية.  خصوصا وأنه حذر من خطر خلق فخاخ في العمل، بمجرد أن يفقد العاطلون عن العمل جزءً من التعويضات العائلية، إذا عثروا على عمل.

قال السيد Lutgen : “يجب قول الحقيقة، كل طفل سيكون دائما على قدم المساواة مع الطفل الآخر.  والتعويضات ليست منظما للتفاوت. فهي وسيلة  لتوفير احتياجات كافة الأطفال. والجميع يساهم في هذا الركن من الضمان الاجتماعي والجميع يستفيد منه. والذين يرغبون  في الخروج عن هذا النموذج، سيكسرون التضامن بين البلجيكيين وسيعيدون خلق فخاخ جديدة في العمل!  وسيقضون على الطبقة المتوسطة التي تشكل قوة مقاتلة في بلادنا”.

وتحدث وزير الصحة والعمل الاجتماعي  Maxime Prévot المنتمي لحزب cdH الذي يقود الإصلاح، لصحيفة La Libre في عطلة نهاية الأسبوع، عن نوايا حزبه. وأوضح قائلا : “نحن في معرض التفكير الذي من شأنه أن يؤدي إلى وضع لا ينتج الزيادة، ولكن مستويات الدخل (مهما كان الوضع). وأنا أتحث عن الزيادات، وليس المبلغ الأساسي، على عكس الحزب الاشتراكي الذي يرغب في أن يكون مجموع التعويضات مرتبطا بالدخل”.

وكان وزير الميزانية الوالوني كريستوف لاكروا المنتمي للحزب الاشتراكي حذرا. ووصف اقتراح السيد Collignon “بالموقف الشخصي تماما”. ومع ذلك قال السيد لاكروا في برنامج “C’est pas tous les jours dimanche” على RTL-TVi  : “تلعب التعويضات العائلية دورا مهما في مجال مكافحة فقر الأطفال”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *