Le retour du Thalys wallon pour fin 2016

إعادة تشغيل قطار تاليس بوالونيا مع نهاية 2016

بلجيكا 24 – قررت الشركة الوطنية للسكك الحديدية ببلجيكا (SNCB) إعادة تشغيل القطار السريع (TGV) وسط والونيا. وقد أثار الخبر ضجة بين العديد من المسؤولين السياسيين الوالونيين. ففي ربيع 2015، قررت حكومة ميشال مدعومة بشركة SNCB إلغاء خطين من خطوط القطار فائق السرعة ببلجيكا. وهما ذاك الذي يربط بروكسل وأوستند مرورا بغنت وذاك الذي يربط  بين لييج وباريس على طول وسط والونيا والذي يقوم برحلات إلى نامور ومونس وشارلروا. وذلك بحجة أن هذين الخطين يشهدان إقبالا ضئيلا، وبالتالي فمردوديته قليلة بل منعدمة. وهو ما كان عليه الأمر بشكل خاص في خط بروكسل – أوستند. وفي والونيا، تم تبرير هذا الإلغاء بأشغال تأمين الطرق التي أدت إلى تعطيل تشغيل قطار تاليس.

وقد تمكنت شركة SNCB يوم الجمعة من التوصل إلى اتفاق حول مبدأ إعادة التشغيل الذي لا يهم إلا الخط الفلاماني. ويبدو أن الضغوط السياسية تسير على قدم وساق في هذا الاتجاه. بل حتى أنه تمت الإشارة إلى استئناف الخدمة مع نهاية عام 2016.

إلا أنه تم طرح بعض التحفظات في الميزانية. فقد أشار المدير التنفيذ لشركة Jo Cornu إلى أن إعادة التشغيل لن تكون ممكنة قبل سنة 2017. وإذا  ما بدا أن مبدأ استئناف الخدمة  أمر مفروغ منه، فإن القرار النهائي قد تم تعليقه بالنسبة للخطة المالية المقبلة لشركة SNCB التي تخضع لخطة تخسيس الميزانية. وقدرت وفورات إلغاء تاليس والونيا بملايين اليورو.

ومنذ فبراير، عانت السلطات الإقليمية الوالونية من هذا القرار الفدرالي. وأصر Paul Magnette من (PS) على “أهمية هذا الخط في النسيج الاجتماعي والاقتصادي للإقليم”. يقول : “لدى العديد من الشركات الوالونية مقرات بباريس، ويستخدم هذا الخط العديد من الأطر والمديرين والعمال”. وقال رئيس الوزراء شارل ميشال : “يتعين علينا في الأشهر القادمة دراسة الملف على ضوء العمل الذي قدمته SNCB. الأمر يتعلق برؤية كيفية ترشيد وضمان خدمة ذات جودة في إطار مستدام ومستمر”.