Palais de Justice de Bruxelles

إضراب السكك الحديدية يؤثر على جلسات قصر العدالة ببروكسل

ولد إضراب السكك  الحديدية بعض الاضطرابات في سير العدالة بالعاصمة. فقد تم إغلاق المدخل الرئيسي الذي يستخدمه المحامون والقضاة، كما عرفت محاكمة شباب Vilvorde الأربعة الذين زاروا سوريا بعض التأخير.

ويتولى الجهاز الأمني مسؤولية نقل المعتقلين من السجن إلى قصر العدالة  ومختلف قاعات الجلسات. كما يراقب أيضا المدخل الرئيسي للقصر ومبنى النيابة العامة. وبسب إضراب السكك الحديدية، لم يتمكن العديد من عناصر الجهاز الأمني من الوصول إلى بروكسل.

ولا يمكن لقوات الأمن القيام بكل هذه المهام في ظل غياب أفرادها. ولذلك تم إغلاق المدخل الرئيسي المخصص للقضاة والمحامين وموظفي المحكمة. مما اضطر الجميع إلى المرور من المدخل المخصص للعموم.

وعرفت محاكمة المقاتلين الأربعة العائدين من سوريا تأخيرا اليوم الجمعة بعد تأجيلها يوم الأربعاء بسبب المظاهرة الوطنية. واليوم الجمعة، كان من المفروض أن تبدأ المحاكمة في حدود التاسعة صباحا، إلا أن قاعة المحكمة لم تفتح إلا بعد ساعة، بسبب عدم وجود أفراد الأمن للتحقق من هوية الحاضرين.

وفي حدود العاشرة والنصف، لم يكن المتهمان في هذه القضية اللذين يخضعان للحجز الوقائي قد وصلا بعد إلى قصر  العدالة.