إصابة أربعة عناصر من الشرطة بجروح هي حصيلة مظاهرة المزارعين ببروكسل

أوضحت النيابة العامة ببروكسل أن أربعة عناصر من أفراد الشرطة جرحوا أثناء الاحتجاج الذي قام به المزارعون يوم الاثنين بمدار Schuman ببروكسل. كانت جروحهم ناتجة عن إلقاء المحتجين للحجارة والمفرقعات على وجه الخصوص. وخضع أحدهم لحالة عجز لمدة 10 أيام. ولم يتم التعرف على أي معتد لحد الآن أو إلقاء القبض عليه. ولا زال التحقيق جاريا فيما سيتم تحليل صور وأشرطة المراقبة.

 

وفي مدار Schuman والشوارع المحيطة به، تم تحديد العديد من الأضرار كالكتابة على الجدران والنوافذ المكسورة وكسر عمود للإنارة والأشجار ولوحات المرور وانتزاع حواجز أسطح المقاهي. كما حرق المتظاهرون أيضا مقطورة في وسط المدار.

 

وبدأ المزارعون يغادرون المكان في حدود الرابعة ظهرا. ومع ذلك، قامت مجموعة أساسية من المتظاهرين برمي قوات الأمن بمختلف المقذوفات : الحصى والبيض وأيضا القنينات الزجاجية. وحاول عناصر الشرطة رد الهجوم عن طريق إخلاء الساحة مرتين وذلك بإطلاق الغاز المسيل للدموع. وتم حشد سيارات الإطفاء. ولم تغادر آخر الجرارات الحي الأوروبي إلا في حدود السابعة مساءً.

 

كتبت فاطمة محمد