إسرائيل تعتقل فلسطينيا يحمل جنسيتين كندية وأردنية بتهمة صلته بحماس

تمكنت إسرائيل من احتجاز فلسطيني تشتبه في صلته بحركة المقاومة الإسلامية حماس، بحسب ما جاء على لسان مسؤول أمني إسرائيلي. الفلسطيني يحمل جنسيتين كندية وأردنية.

 

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن إبراهيم صيام اعتقل في الخامس من مايو ايار عند جسر الملك حسين أثناء محاولته العبور إلى الأردن من الضفة الغربية المحتلة.

 

وقال خليل رزق رئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله لرويترز إن صيام -وهو تاجر قطع غيار سيارات- كان قد شارك في مؤتمر للأعمال في رام الله واتهم إسرائيل بوضع عراقيل في طريق رجال الأعمال الراغبين في زيارة فلسطين.

 

وأكد دبلوماسي أردني وآخر كندي يقيمان في إسرائيل لرويترز أن صيام محتجز. وقال الدبلوماسي الكندي إن صيام يحصل على المساعدة القنصلية. ورفض الاثنان إعطاء مزيد من التفاصيل.

 

وقال المسؤول الإسرائيلي لرويترز “يحقق الشين بيت (جهاز الأمن الداخلي) مع صيام ومددت محكمة عسكرية حبسه الاحتياطي. تم رفض التماس للمحكمة العليا للسماح له بمقابلة محاميه.”