DowalOropiya-660x330

إسبانيا و البرتغال مهددتان بالعقوبة بسبب عجز الميزانية

بلجيكا 24 – بعد أن مددت المفوضية الأوروبية المهلة الممنوحة للدولتين من أجل خفض عجز الميزانية إلى المستويات المطلوبة في وقت سابق، أعلنت المفوضية الأوروبية أمس الخميس، فشل كل من إسبانيا و البرتغال في اتخاذ خطوات فعالة من أجل خفض العجز في ميزانيتهما و هو ما يضعهما تحت طائلة العقوبات المقررة بالنسبة لانتهاك قواعد عجز الميزانية لدول منطقة اليورو.

و من المعروف أن دول منطقة اليورو و منها إسبانيا و البرتغال، ملزمة بألا يزيد عجز الميزانية الوطنية لديها على 3% من إجمالي الناتج المحلي و ألا يزيد معدل الدين العام على 60% من إجمالي الناتج المحلي لها.

و يذكر أنه وفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي يمكن تغريم الدولة التي تنتهك قواعد عجز الميزانية بنسبة 0.2 % على الأقل من قيمة العجز، إلى جانب تعليق مساعدات تمويل عمليات الهيكلة و الاستثمار فيها، لكن المفوضية لم تلجأ إلى تغريم أي دولة حتى الآن.

و كان يفترض أن تخفض البرتغال عجز ميزانيتها إلى 3% العام الماضي في حين بلغ العجز 4.4% من إجمالي الناتج المحلي، في حين يفترض أن ينخفض عجز الميزانية الإسبانية إلى 3% العام الحالي لكن العجز المنتظر سيصل إلى 3.9% من إجمالي الناتج المحلي.

و تحتاج المفوضية إلى موافقة أغلبية وزراء مالية الاتحاد الأوروبي على توصياتها بشأن الغرامة حتى تدخل حيز التنفيذ، و يعقد وزراء مالية الاتحاد اجتماعا يوم الثلاثاء المقبل، و في حالة موافقة الوزراء على توصية تغريم إسبانيا و البرتغال سيكون أمام المفوضية 20 يوما لاقتراح قيمة الغرامة، لكن يمكن خفض أو إلغاء هذه الغرامة في حالة الظروف الاقتصادية الاستثنائية أو إذا قدمت الدولة المعاقبة مبررات مقبولة لاستمرار العجز خلال 10 أيام.