إرتفاع الضرائب يؤدي إلى إنخفاض الإدخار لدى الأُسَرْ البلجيكية

للمرة الأولى منذ طرح اليورو في الأول من يناير عام 2002 ، ينخفض نسبة الإدخار لدى الأسر البلجيكية بنسبة 12% من دخلهم ، ففي الفترة مابين 1 يوليو و 30 سبتمبر 2015 إنخفض نسبة الإدخار لدى الأسر البلجيكية إلى 11.7% من دخلها على أساس النسبة المئوية “المحفوظة” والقادمة من معهد الحسابات القومي .
ويشار إلى أن الأرقام الخاصة بنسبة الإدخار إنخفضت إلى 0.4% من نسبة 12.1% خلال الربع الثاني من 2015 .
وجاء هذا الإنخفاض في نسبة الإدخار نتيجة أن النفقات زادت لدى الأسر البلجيكية بنسبة +0.4% ، في حين إنخفض دخلهم بنسبة 0.1% .
ويقول معهد الحسابات القومية أن الإنخفاض في الدخل جاء نتيجة “زيادة الضرائب على الدخل والثروات ” .
وتعتبر الزيادة في الضرائب نتيجة لمحاولة الضرائب اللحاق بالمرحلة السادسة من إصلاحات الدولة “كما جاء في مخططات الحكومة الحالية ” ، وبالتالي إرتفعت النفقات لدى الأسر بشكل حاد .
الجدير بالذكر أن النسبة المئوية الخاصة بدخل الأسر المستثمرة ما تزال مستقرة للدخل المتاح بنسبة 9.8% .