abdessalam ahizoun

إدراج ملتقى محمد السادس للقوى بـ”الدوري الماسي” دليل على جهود الرباط للوصول للعالمية

بلجيكا 24 – قال رئيس الاتحاد المغربي لألعاب القوى، عبد السلام أحيزون، أن “اختيار الاتحاد الدولي، الملتقى الدولي محمد السادس للعبة بالرباط، للانضمام إلى العصبة الماسية (الدوري الماسي)، يؤكد الجهود التي قامت بها بلاده لجعل الملتقى يحظى بسمعة جيدة على المستوى العالمي”.

وكشف الاتحاد الدولي، أمس الخميس، أنه “اختار الملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى، ليدخل إلى منافسات الدوري الماسي الذي يضم 14 من الملتقيات في دول العالم”.

وأضاف أحيزون، في مؤتمر صحفي، بالعاصمة المغربية، أن “الملتقى سيتم تنظيمه بالرباط في 22 مايو/أيار المقبل، باعتباره أول ملتقى أفريقي يندرج ضمن العصبة الماسية”.

واعتبر المسؤول المغربي أن “قرار انضمام ملتقى محمد السادس للعصبة الماسية، جاء اعترافًا بالتألق السريع للملتقى، والذي أصبح في بضع سنوات، يحتل مركز الصدارة ضمن ملتقيات الجائزة الكبرى للاتحاد الدولي”.

واختير ملتقى العاصمة المغربية الرباط الذي كان يتنافس مع ملتقيات بكين بالصين، ورويو دي جانيرو بالبرازيل، واسترافا بجمهورية التشيك، لخلافة ملتقى نيويورك الذي قرر منظموه تحويله إلى حدث ترويجي آخر.

وكان الاتحاد الدولي قال على موقعه الإلكتروني، اليوم، إن المغرب تقدم بطلب الانضمام عام 2014، وقامت البلاد بإدخال العديد من التحسينات على الملتقى.

وجدير بالذكر أن الدوري الماسي، يضم ملتقيات زيوريخ، وبروكسل، وأوسلو، وباريس، وموناكو، وستوكهولم، ولوزان، ولندن، وبرمنغهام، وروما، وبيجين، وشانغهاي، والدوحة، إضافة إلى الرباط.