إدانة Jérémy Cerretti بممارسة التعذيب والضرب والجرح في حق طفلته

أدانت هيئة المحلفين في محكمة الجنايات ببروكسل والتي كانت منتقلة إلى Nivelles، الشاب Jérémy Cerretti البالغ 26 سنة، ليلة الخميس، بتهمة التعذيب والمعاملة اللاإنسانية والضرب والجرح المتعمدين في حق الطفلة ذات الثلاث سنوات ونصف Alicia M.

 

وبعد عشر ساعات من المداولات والتحفيز على قرارهم، أجاب المحلفون الاثني عشر بالإيجاب على مجموع الأسئلة العشرة المطروحة. ويعتقدون أن Jérémy Cerretti هو شريك في الوقائع، مثله مثل Félicia V التي كانت رفيقته في تلك الفترة، والتي تم اعتقالها.

 

واعترف الدفاع بأن Jérémy Cerretti مذنب في المشاركة في الإهمال، مبعدا أن يكون له صلة مباشرة بالحروق أو الجلد أو الإطعام القسري على Alicia.

 

ولتحفيز قرارهم، أخذ المحلفون بعين الاعتبار الحروق التي تعرضت لها الطفلة، واعترافات الضحية بالإضافة إلى استنتاجات الطبيب الشرعي، وشددوا على وصف الطبيب لآلام Alicia بـ “المحنة”. بالإضافة إلى ذلك، استبعد خبير تركيب أنظمة التدفئة أي “خلل تقني”. واعتمد المحلفون أيضا على غياب الرعاية الصحية المقدمة للطفلة وعلى حقيقة عدم وجود أي أنبوب Flammazine أثناء التفتيش.

 

وتعود الوقائع إلى يوم بعد إصابة Alicia M بأزمة قلبية في 20 فبراير 2011. حيث اكتشفت خدمة الطوارئ حروقا في 35% من جسد الطفلة، الناتجة عن الاستحمام الساخن. وكانت والدة الطفلة Alicia السيدة Fatima B قد عهدت بابنتها لعشيقها السابق Jérémy Cerretti ورفيقته في الوقت الذي كانت تجري فيه إصلاحات في  منزلها. وبقت Alicia حوالي ثلاثة أسابيع عند  الزوجين.

 

ويواجه عقوبة تتراوح بين 20 و30 سنة سجنا.

 

Belge24