إدانة سبع نساء في أنتويرب بتهم إرهابية

أدانت محكمة في أنتويرب البلجيكية ، سبع نساء مسلمات بتهمة المشاركة في أنشطة إرهابية. وتوجد أربع مدانات حالياً في سوريا حيث انضممن إلى جماعة إرهابية. وقد حكم عليهن بالسجن لخمس سنوات وغرامة 15 ألف يورو، وصدر أمر بالقبض عليهن مباشرة بعد النطق بالحكم .

 

وقد غادرت النسوة الأربعة إلى سوريا العام الماضي وتحديدا في شهر مارس، وقمن باستخدام موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لنشر وجهات نظرهن الإرهابية حسب ما جاء في حيثيات الحكم ، بالإضافة إلى الرسالة التي تركنها قبل أن يغادرن للانضمام إلى الدولة الإسلامية في سوريا .

 

ولازالت النساء الثلاث الأخريات في بلجيكا، وقد حكم عليهن بعقوبة سجنية تصل إلى 30 شهراً ، وغرامات مع إيقاف التنفيذ.

 

وقالت النيابة في أنتويرب أن إحدى هؤلاء النسوة قامت بتنظيم فعاليات خيرية لجمع الأموال للمجاهدين، فيما قامت الثانية بتوصيل أحد الجهاديين إلى المطار ، أما الثالثة فقد حاولت السفر إلى سوريا ولكنها فشلت .

 

وقال المحامي “نبيل ريفي” أحد محاميي المتهمات، أن موكلته وجدت صعوبة في العيش ببلجيكا، فحاولت السفر لإحدى البلدان الأخرى، وذلك بسبب حجابها التي ترتديه، والذي يحول دون حصولها على عمل في بلجيكا .

 

وكان للحظر البلجيكي على إرتداء الحجاب تأثير على قرارها بمغادرة بلجيكا، لأنها أدركت أنه لن تجد سهولة في العيش ببلجيكا بشكل طبيعي ، كأي مواطن عادي .

 

Belg24