إدانة الدولة البلجيكية بغرامة مالية لعدم توفير مأوى لمتقدم للجوء

ذكرت صحيفة Le Soir و De Standaard وصحف Sudpresse اليوم الأربعاء أدانت محكمة العمل ببروكسل  السلطات البلجيكية عن عدم استقبال متقدم للجوء. وتحديدا، يجبر قرار المحكمة الذي اتخذته يوم أمس الثلاثاء الحكومة البلجيكية على توفير المأوى لجميع للمتقدمين للجوء، حتى قبل استقبالهم من طرف دائرة الأجانب.

ولذلك تعتقد المحكمة أن بلجيكا قد خالفت التشريع الأوروبي والمعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان التي تحظر المعاملة غير الإنسانية والتعذيب.

ويتعلق الأمر بقضية أفغاني يبلغ 17 سنة، وصل إلى بلجيكا بنهاية شهر نوفمبر. وتقدم إلى دائرة الأجانب، دون أن يتم استقباله، نظرا لنسبة الحضور المرتفعة. وتلقى دعوة بالحضور يوم 17 ديسمبر. وهي الوثيقة التي تسمح له بالحصول على مكان في مركز ما قبل الاستقبال الذي أنشأته الحكومة الاتحادية في مبنى التجارة العالمي الثالث.

 ووفقا لمحاميه، لم يتمكن الشاب من الحصول على سرير، لأن البناء كان مزدحما، وبالتالي لم يكن لديه بديل إلا النوم في الشارع. ولذلك فقد قام برفع دعوى أمام محكمة العمل ببروكسل.

ورأت المحكمة ، ثم محكمة العمل أن الشاب كان على حق فأدانتا بذلك الدولة البلجيكية بأداء غرامة مالية بمبلغ 125 يورو عم كل يوم لم تقم فيه فداسيل بتوفير مأوى للشاب.

وصباح اليوم الأربعاء، أعلن وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين من (N-VA) من أنه لم يتوصل حتى الآن بالحكم وأنه لا يرغب في الرد على الفور.