إخضاع سبعة أشخاص لعملية تطهير بعد وصول مظاريف تحتوي على مسحوق أبيض إلى المسجد الكبير ببروكسل

لا يزال الأشخاص السبعة الذين كانوا اليوم الخميس بالمسجد الكبير ببروكسل الذي وصلت إليه عدة مظاريف تحمل مسحوقا أبيض غير معروف، خاضعين لعملية التطهير.

 

وبحسب Pierre Meys المتحدث باسم مطافئ بروكسل، فإن الأشخاص السبعة لا يعانون من أية أعراض وتولت فرقة مكافحة الغازات (TAG) مسؤولية  رعايتهم.

ووصل اليوم الخميس إلى المسجد الكبير ببروكسل الواقع في حديقة Cinquantenaire.، العديد من المظاريف التي تحمل مسحوقا أبيض، لم تحدد ماهيتها بعد.

 

وقد حضر مختبر الحماية المدنية إلىعين المكان للحصول على المغلفات المشبوهة، وذلك بهدف تحليلها، فيما تدور الشكوك حول فرضية الجمرة الخبيثة.