Markaz Attawhid

إجراء لإغلاق مسجد “مركز التوحيد” بلييج لأسباب تتعلق بالإرهاب

بلجيكا 24 – هل ستكون مدينة لييج رائدة في مكافحة الإرهاب؟ وفقا لمعلومات توصلت بها صحف ٍSudpresse من مصادر موثوق بها، تم إطلاق إجراء بعد ظهر يوم الجمعة الماضي، من أجل إغلاق نهائي للمركز الإسلامي “مركز التوحيد” الذي يقع بسان ليونارد.

وتستند السلطات في ذلك على تقرير توصلت به من النيابة العامة بلييج والذي يذكر وقائع خطيرة. وفي الواقع، كان أربعة أشخاص ممن أدينوا بأنشطة إرهابية يتردون على المسجد بشكل دؤوب.  وحاليا يقوم شخص خامس بالطعن في حكم إدانته، في حين ينتظر شخص سادس محاكمته.

ودائما وفقا لمصادر صحف Sudpresse، فإنه استنادا إلى هذه العناصر، قررت مدينة لييج التصرف بدافع محاولة المساس بالنظام العام. ويجري الحديث عن الأشخاص الستة المعنيين باعتبارهم أشخاص ذهبوا أو رغبوا في  الذهاب إلى سوريا للقتال. كما يتم اتهامهم أيضا بتحريض أشخاص آخرين على الذهاب، ناهيك عن عمليات التلقين.

وفيما يتعلق بالإجراء، من المقرر عقد جلسة استماع للمسؤولين عن مركز التوحيد هذا الأسبوع. وإذا لم يتم تقديم أي تفسير مقنع من قبل المعنيين، فإن ذلك سيؤدي إلى إغلاق نهائي لهذا المسجد الذي تعتبره السلطات متطرفا، والذي يضم أيضا مدرسة قرآنية.

ومن الممكن أن يخلق هذا القرار سابقة قضائية جديدة في هذا المجال ببلجيكا. وعلى وجه التحديد، العمداء ورؤساء البلديات الذين يشتهر مسجد فوق ترابهم بالتطرف أو يتردد عليه أشخاص مدانون بتهم الإرهاب، يمكنهم الآن التوفر على أداة لإغلاقه.