إبعاد 4 عناصر من الشرطة في منطقة بروكسل الشمالية  من الخدمة

بلجيكا 24 – ماذا يحدث داخل قسم الشرطة بمنطقة بروكسل الشمالية؟ يحق طرح السؤال بعد الاطلاع على قرار إبعاد أربعة عناصر من الشرطة في  فريق التدخل الذي يحتوي على 30 موظفا ويعتمد على إدارة الشرطة الإدارية لمنطقة الشمال (التي تشمل سكاربيم وإيفر وسان جوس).

ويسود داخل قسم الشرطة نوع من التوتر حسب ما تؤكده العديد من المصادر التي يشعر البعض منها ممن يقومون بعملهم بشكل جيد، بالقلق تجاه الصورة التي يقوم قسم الشرطة بهذه المنطقة بإرسالها حاليا. وفي الواقع، في هذا الوقت، تم إبعاد ما لا يقل عن أربعة أفراد من الشرطة عن الخدمة.

وقد بدأ الإبعاد باثنين من المفتشين اللذين لم يعودا يؤديان مهمتهما منذ الخريف الماضي، ولكن تم تعيينهما في قسم آخر، بسبب شبهات ضدهما لارتكابهما أخطاء في الإجراءات. ويتم لومهما على قيامهما بعمليات تفتيش غير قانونية وخاصة التحقيق في تهريب المخدرات.

ويؤكد المتحدث باسم المنطقة الشمالية Roger De Beule وجود تحقيق جار بشأن هذين الشرطيين. ويؤكد أيضا قرارا أخيرا باتخاذ إجراءات مؤقتة بالرقابة الداخلية ضد عضو ثالث بهذا القسم، وهو شرطي وجه ضربات عنيفة لرجل خلال عملية تدخل في الأول من يناير الماضي. وتقدم الضحية بشكوى. يقول Roger De Beule : “لقد تم إبعاده من الخدمة في الوقت الحالي، ولكني بالمقابل، أنفي حقيقة أن الضحية فقد نهائيا استخدام عينيه”.

وأخيرا، الشرطي الرابع الذي تم إبعاده في هذه الأثناء من الخدمة ليس سوى J.H.، الذي ينحدر من Grimbergen، والذي اعتقل في ديسمبر الماضي بسبب اعتدائه على طفلة زوجته البالغة 5 سنوات. وتعرضت الطفلة لحروق خطيرة. وأوضح الشرطي أن الماء الساخن جدا في الحمام هو الذي تسبب في هذه الحروق. وبعد شهر وعدة أيام من الاحتجاز، قررت غرفة المستشارين ببروكسل بإطلاق سراح الشرطي. وسُمح له بمغادرة السجن يوم الثلاثاء الماضي، ولكن بشروط. “ولا يزال التحقيق مستمرا” حسب ما تفيد به النيابة العامة في هال فيلفورد.