Ibrahim El Bakraoui

إبراهيم البكراوي كان يحاول تهريب أحد المتواطئين معه

بلجيكا 24 – كشف ملف وجد بالحاسوب الذي تركه إبراهيم البكراوي في حاوية للقمامة بسكاربيك أنه كان بصدد الإعداد لتهريب محمد بقالي المشتبه به الذي ألقي عليه القبض في فيرفيرس بعد هجمات باريس.

 

ووفقا لقناة BFMTV، فإن العثور على مجلد يسمى “ياس” يكشف أن الإرهابيين كانوا يعتزمون تهريب محمد بقالي، أحد المقربين من صلاح عبد السلام ومحمد أبريني.  وتم اعتقال بقالي البالغ 30 سنة يوم 26 نوفمبر الماضي بإينسيفال. ويعتبر هو المسؤول عن اللوجستيك في هجمات باريس.

 

وكان هو من استأجر مخبأ أوفليس وشقة شارع هنري بيرجيه بسكاربيك، حيث تم العثور على بصمات صلاح عبد السلام، الذي اختبأ هناك بعد هجمات باريس. وفي هذه الشقة أيضا تم صنع الأحزمة الناسفة التي استخدمت في باتاكلان.

 

وطلب إبراهيم البكراوي أحد انتحاريي زافنتيم، من أحد الأشخاص ويدعى “ياس” الذي من المحتمل أن يكون وسيطا، أن يبلغ محمد بقالي بأنه “تم إجهاض مشروع تهريبه”، قبل أن يعتذر منه، وفقا لما تذكره القناة الإخبارية الفرنسية. وهي تسريبات مبكرة في حين أنه يتعين أن يتم نقل صلاح عبد السلام قريبا نحو فرنسا في سرية تامة.

 

ويوم الاثنين، ظهرت تسريبات جديدة بشأن محتوى الحاسوب الذي عثر عليه بشارع ماكس رووس، بالقرب من مخبأ منفذي اعتداءات 22 ماري، وتشير هذه التسريبات إلى أن إبراهيم البكراوي كان يحاول تبرئة ولو شريك واحد على الأقل، وهو محمد بقالي.

 

وفي هذا “الاعتراف” الذي أزالت النيابة العامة الفدرالية عنه النقاب في اليوم الموالي لهجمات بروكسل، والذي كان موجها إلى والدته وفقا لـ BFMTV، قال إبراهيم البكراوي أيضا أنه “لم يعد يعلم ماذا يفعل”وأنه “كان على عجلة من أمره”.