Ayoub El Khazzani

أيوب الخزاني كان يتردد على مسجد في Molenbeek ببروكسل

أيوب الخزاني كان يتردد على مسجد في Molenbeek ببروكسل

خلال إقامته في بلدة Molenbeek، كان المهاجم الذي اعتدى على قطار Thalys الرابط بين امستردام وباريس أيوب الخزاني يزور بانتظام مسجدا غير معترف به من طرف السلطات. فخلف جدران منزل تقليدي يختبئ مكان للعبادة يسميه أعضاؤه ، مسجد  لقمان. وعلى بعد 200 متر من منزل أخته، كان أيوب الخزاني يتردد على المسجد خمس مرات في اليوم. يقول أحد الجيران : “إنه يصلي الصلاة في وقتها، إنه مسلم جيد”.

 

ما هي الخطابات التي كانت تلقى في ذلك المكان؟ وهل هناك تمكن الخزاني من التحول إلى التطرف؟ من المستحيل قول ذلك في هذه المرحلة من التحقيق. ووفقا لمصادر، فإن أمن الدولة يهتم بالعديد من المساجد الصغيرة التي تعتبر الأكثر تطرفا.

 

واليقين الوحيد هو أن مسجد لقمان ليس قانونيا، يؤكد Françoise Schepmans عمدة Molenbeek-Saint-Jean من  (MR): “إنه ليس قانونيا من الجانب الحضري”.

 

واليوم، تواجه البلدية مشكلا حقيقيا لأن أماكن العبادة هذه متعددة (هناك 40 مكان)، ونادرا ما يتم الاعتراف بها رسميا. ويوضح العمدة أن هناك “أربعة مساجد فقط معترف بها من طرف إقليم بروكسل ومن طرف البلدية”. وبالرغم من أنه لا ينبغي الذهاب بعيدا للعثور على واحد، فإن الجوار المفضل يبقى سريا.

 

وبـ Molenbeek، هناك ثلاث من أفراد الشرطة فقط هم المكلفون بمتابعة إشكالية التطرف، لأن هذا الملف تتم إدارته من طرف الشرطة الاتحادية.

 

كتبت فاطمة محمد