201510171133222

أوروبا ترفض مطالب اسكتلندا بالانفصال عن بريطانيا و البقاء في الاتحاد الأوروبي

بلجيكا 24 – اجتمع زعماء الاتحاد الأوروبي للمرة الأولى من دون بريطانيا، حيث غادر رئيس الوزراء البريطانى “ديفيد كاميرون”، إلى بلاده جوا، بعدما ألقى كلمة أمام نظرائه من 27 دولة مساء أمس أطلعهم فيها على هزيمة معسكر تأييد البقاء في الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى قبل أيام.
إلا أن هذا لم يكن الحدث الوحيد المهم في القمة الأوروبية، التي جرت في بروكسل يوم أمس، حيث نالت رئيسة وزراء أسكتلندا “نيكولا ستيرجون”، قدرا من التعاطف خلال الجلسة، التي حضرتها، و عرضت خلالها قضيتها الخاصة ببقاء أسكتلندا ضمن الاتحاد الأوروبي بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأسبوع الماضي.
إلا أن رئيس الوزراء الإسباني “ماريانو راخوي”، الذي يبذل جهدا كبيرا لمنع منطقة “كاتالونيا”، التي تتمتع بحكم ذاتي من الانفصال، بالإضافة إلى عدة مسؤولين أوروبيين، عارضوا بشدة فكرة الانفصال.
و قالت ستيرجون، التي تؤيد الاستقلال، خلال لقائها بالقادة الأوروبيين : “إن أسكتلندا التي أيد ناخبوها البقاء ضمن الاتحاد الأوروبي بنسبة تقترب من 2 إلى 1 لا ينبغي إجبارها على الخروج من الاتحاد الأوروبي ضد إرادتها”، مشيرة إلى أنها تريد التفاوض مباشرة مع بروكسل لحماية حقوق الأسكتلنديين في عضويتهم.
و أضافت : “نحن بدأنا بصورة مبكرة للغاية في هذه العملية”، مشددة على أن الأولوية بالنسبة لها هو إسماع صوت الأسكتلنديين.
و تابعت قائلة : “أنا متأثرة اليوم لمعرفة أن هناك رغبة في الاستماع”.