Anonymous

أنونيموس يهدد المتحدث باسم حكومة ميشال

أعلن رجل مقنع قدم نفسه على أنه عضو في مجموعة قراصنة أنونيموس بلجيكا بلغة فرنسية اليوم  الثلاثاء في شريط مصور نشر على يوتيوب قائلا : “شعب بلجيكا، نحن أنونيموس، تدخل العملية الفدائية لليوم الثلاثاء 13 أكتوبر، في إطار عمليتنا الفدائية”. ويضيف الرجل المقنع : “لقد هاجمنا موقع الأجهزة العامة الاتحادية للداخلية (SPF Intérieur)”، ويؤكد أنه تحرك في إطار “دفاع قانوني ضد الأجور الهشة التي تعرضت للهجوم بسبب ضرائب الحكومة”.

ويضيف أنونيموس بلجيكا مهددا : “بالإضافة على ذلك، لقد حصلنا على وثيقة لم يعجبنا موضوعها. ولا يمكننا أن نقبل أن يتم ترهيب الصحافة من قبل متحدث بسيط باسم الحكومة… السيد Cauderlier، إذا ما تكرر هذا الأمر، سنهاجمك مباشرة على شبكة الانترنت”.

وأكدت الأجهزة العامة الاتحادية للداخلية في بيان لها أن موقعها الإلكتروني لم يكن متاحا صباح اليوم الثلاثاء.

ويضيف البيان : “لاحظنا صباح اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 ما بين 9h20 و 11h10 أن الموقع الإلكتروني للأجهزة العامة الاتحادية للداخلية كان غير متوفر بشكل مؤقت… ومن المهم أن نشير إلى أنه لا توجد أية معلومات حساسة على الموقع الإعلامي غير المهمات الأساسية لإدارة الحياة العامة وسلامة مواطنينا”.

وليلة السبت، تم اختراق موقع رئيس الوزراء شارل ميشال بشكل مؤقت. وكان أنونيموس قد ادعى مسؤوليته عن هذه القرصنة على حسابه على تويتر.