إنذار كاذب بوجود قنبلة يؤخر رحلة Porto-Bruxelles بـ 3 ساعات

أكدت Lisa Cashin من الشركة الجوية الإيرلندية Ryanair أن رحلة Porto-Bruxelles التابعة للشركة  عرفت، اليوم الأربعاء، تأخرا بما يقرب من 3 ساعات بسبب إنذار كاذب بوجود قنبلة. وقال أحد الركاب البلجيكيين والذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة بلجا أنه تم أجلاء الركاب أولا من الطائرة، ثم وُضعت رهن الحجر الصحي لأكثر من ساعة.

 

وتوصل مطار Porto بالبرتغال بإنذار بوجود قنبلة تستهدف تحديدا الرحلة نحو بروكسل. وخرج الركاب من الطائرة التي لم تغادر بعد مدرج المطار، حتى تتمكن الشرطة من تفتيش الطائرة. ولم يسفر البحث عن اكتشاف أي شيء مشبوه، وتمكن الركاب من العودة إلى متن الطائرة حسب ما ذكرت Lisa Cashin في  بيان مكتوب. تقول : ” تعتذر Ryanair لكل الركاب عن هذا التأخير الذي استغرق ساعتين و45 دقيقة”.

 

ووفقا لأحد الركاب وهو بلجيكي، فإن الجميع اضطر إلى المرور من نظام الكشف أثناء مغادرة الطائرة، قبل أن يتم وضعها في  الحجر الصحي دون  الحصول على أي معلومات حول ما يجري. وكان من المقرر أن تحط الرحلة في مطار بروكسل في 13h25، فإذا بها تصل أخيرا في حدود 16h05.

 

كتبت فاطمة محمد