pour l'accueil des migrants

أكثر من 500 شخص يتظاهرون ببروكسل من أجل استقبال المهاجرين

بلجيكا 24 – مع اقتراب القمة الأوروبية التي ستعقد مع تركيا يومي الخميس والجمعة، تجمع أكثر من 500 شخص مساء الأربعاء ما بين 18h00 و 19h30 في مدار شومان ببروكسل، ليطالبوا الاتحاد الأوروبي بإلغاء الاتفاق المبدئي لقمة 7 مارس المتعلق بإعادة المهاجرين الجدد، الذين يجتازون بحر إيجة، إلى تركيا.

وتدعم نحو ثلاثين جمعية هذا التحرك الذي سمي “الأيام الأوروبية السوداء”، من بينها منظمة العفو الدولية ببلجيكا ورابطة حقوق الإنسان ومنظمة أطباء العالم ببلجيكا.

وفي المساء، تخلى المتظاهرون المتشحون بالسواد عن اللافتات، ليحملوا شموعا بسيطة. ودُعي المواطنون يومي الخميس والجمعة إلى نشر شريط #EuropeanBlackdays  على شبكات التواصل الاجتماعي والقيام بأفعال مرئية للجميع بارتداء اللون الأسود.

وينظر المتظاهرون إلى مشروع إعادة المهاجرين إلى تركيا على أنه “سياسة فاسدة” ونهاية الرمز الإيديولوجي لأوروبا الموحدة. يقول Stéphane Vanden Eede عضو تنسيق حركة المواطنين : “نحن نرفض هذه المقايضة التي هي انتهاك صارخ للقيم الأوروبية لحقوق الإنسان، ونرفض هذا الشريك الذي هو تركيا، لمصادرتها حرية الصحافة ولسياساتها ضد الأكراد وغيرها”.

ويضيف : “وبالمقابل نأمل أن يتم تأمين الرحلات، بمعنى أن يتم خلق ممرات إنسانية حقيقية، لإعاقة مهربي البشر. إن الإغلاق الموازي لطريق البلقان سيزيد من المخاطر التي يتعرض لها المهاجرون الذين سيضطرون  لأخذ طرق أخرى. إذ يتم إغلاق أوربا الراسخة ووضع نوع من منصة التبادل مكانها. وستتم إعادة اللاجئين الذين يصلون إلى المنطقة الأوروبية نحو تركيا التي ستقوم في مكان ما بتنظيم تسوية الوضع في أوروبا مقترحة “واحد مقابل واحد” والذي لم تتضح بعد ترتيباته. وهو ما يخالف على أية حال اللوائح التي تسمح للاجئين بتقديم طلب تسوية مباشرة في أوروبا”.