أكثر من 12 ألف طلب لجوء سُجل لدى مكتب الأجانب في سبعة أشهر

أوضح Dominique Ernould المتحدث باسم مكتب الأجانب اليوم الخميس أن أكثر من 12 ألف طالب لجوء تقدموا لدى مكتب الأجانب في الفترة الممتدة ما بين يناير ويوليو 2015. وهو رقم يشمل سواء الطلبات الأولى أو حتى الطلبات المتعددة. وتم تسجيل زيادة مهمة في الطلبات في مايو ويونيو ويوليو. وبالنسبة للشهر الأخير، سجل مكتب الأجانب 2.630 طلب.

 

وفي الفترة ما بين يناير و 31 يوليو 2015، قدم 12.133 شخصا، من بينهم 684 قاصرا غير مرافق أقل من 18 سنة، طلبات لجوء لدى مكتب الأجانب. وتم إحصاء 8.768 رجلا و 3.365 امرأة.

 

وتعتبر هذه الأرقام كبيرة جدا مادام مكتب الأجانب قد سجل 17.213 طلب لجوء (11.744 رجل و 5.469 امرأة)، فيهم 486 قاصر غير مرافق أقل من 18، في سنة 2014 بأكملها.

 

وخلال الستة أشهر الأولى من هذا العام، كانت الجنسيات الخمس التي يمثلها أكثر المتقدمين بالطلبات هي الجنسية العراقية والسورية والأفغانية والصومالية والغينية. وهي المرة الأولى التي تبرز فيها الجنسية الصومالية في المراتب الخمسة الأولى.

 

ويضيف Dominique Ernould : “الإشكالية أوروبية إلى حد كبير. في بداية السنة، كانت بلجيكا بلا ريب تحت مستوى تدفق الوافدين الذي كانت تعرفه كل من ألمانيا والنمسا، دون الحديث عن إيطاليا واليونان الموجودتان في  الطليعة. وقد لاحظنا  ارتفاعا في الطلبات ابتداءً من أبريل ومايو. وفي يونيو ويوليو، زاد ارتفاع هذه الطلبات وتشهد حاليا ذروتها”.

 

كتبت فاطمة محمد