أكثر من نصف الطلاب البلجيكيين يعملون  خلال السنة الدراسية

بلجيكا 24 – أصدرت Randstad، دراسة سنوية، تبين أن نحو 54% من الطلاب يزاولون نشاطا مدفوع الأجر خلال السنة الدراسية، و على الرغم من أن هذه النسبة قد تضاعفت تقريبا منذ 2014، إلا أنها انخفضت  للمرة الأولى، حيث أنه في سنة 2014، أكد 57% من الطلاب أنهم كانوا يعملون خلال السنة الدراسية.
و يعمل أغلب الطلاب خلال السنة و العطلة المدرسية، و لا يعمل إلا 10% خلال السنة و 3% فقط خلال العطلة المدرسية، و في المتوسط، يعملون 46 يوما في السنة، فيما لا يمارس نحو 16% من الطلاب أي نشاط مدفوع الأجر، و ليسوا ملتزمين بشكل تطوعي، و مع ذلك يظل العمل التطوعي مستقرا حول 30%، بالرغم من ارتفاع عدد الطلاب العاملين.
و ينجذب الطلاب بشكل كبير إلى قطاع التجارة بـ 29%، و قطاع المطاعم و الفنادق و الترفيه بـ 25% و القطاع العام و غير الربحي بـ 13%.
و يعتبر الراتب هو الدافع الأساسي، فالطلاب يكسبون في المتوسط 2.400 يورو سنويا، و يكسب الرجال (3.096) أكثر من النساء (1.747)، لأنهم يعملون لمدة أطول بزيادة 10 أيام في سنة 2015، و أيضا لأن رواتبهم أكثر ارتفاعا (10,7 يورو للساعة في المتوسط بالنسبة للرجال مقابل 9,9 يورو بالنسبة للنساء).
و يقوم 72% من الطلاب بادخار هذه الأموال، في حين يقدم طالب من أصل أربعة مساهمة في ميزانية الأسرة، فيما تخصص نفس النسبة جزءً من مرتبها للتمويل الجزئي لدراستها.
و يوافق 86 % من الطلاب على العودة إلى العمل لدى نفس رب العمل، و 33% منهم يأملون في أن يتم تعيينهم حالما يحصلون على الشهادة.
و يعتقد Jan Denys مدير قسم الاتصالات و العلاقات العامة لدى Randstad أن هذا يدل على اعتبار إمكانات وظائف الطلاب كقناة للتوظيف، و هي إمكانات لا يتم استغلالها بما فيه الكفاية.