أكثر من ثلاثة آلاف سوري فروا الى تركيا بسبب اشتباكات

قال مسؤول تركي إن أكثر من ثلاثة آلاف سوري فروا الى تركيا منذ يوم الأربعاء بسبب اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية والمقاتلين الأكراد.

ويحاول المقاتلون الأكراد إخراج المتشددين من مدينة تل ابيض في محافظة الحسكة السورية بالقرب من بلدة أقجة قلعة التركية الحدودية.

وقال المسؤول إن 3337 من السوريين العرب عبروا الى تركيا خلال أقل من يومين لتفادي الاشتباكات وغارات القصف التي يشنها تحالف تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المسؤول إنه يجري تسجيل السوريين وفحصهم طبيا في معبر أقجة قلعة الحدودي.

وتستضيف تركيا بالفعل 1.8 مليون سوري فروا من العنف في بلادهم وتنتهج سياسة الحدود المفتوحة مع اللاجئين منذ بدء الحرب الأهلية قبل أربع سنوات.

وفي الأشهر الأخيرة أغلقت معابر حدودية جزئيا لأسباب أمنية لكن عمال إغاثة عبروا عن مخاوف بشأن منع الناس من الفرار من القتال.

وقال عامل إغاثة إن قوات حرس الحدود التركية رفضت السماح بعبور آلاف من طالبي اللجوء في الأسبوع الأخير فاتجه كثير منهم الى مناطق مختلفة داخل سوريا.

واضاف “الانطباع الذي لدينا هو أن أنقرة تتوخى الحذر الشديد… إنها لا تريد تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين قبل الانتخابات مباشرة.”

وتصل حملة الدعاية الى ذروتها هذا الأسبوع قبل الانتخابات البرلمانية التي تجرى يوم الأحد وتعتبر الضغوط الاقتصادية الناجمة عن استضافة اللاجئين قضية حساسة.

وكالات