protestation contre le TTIP

أكثر من ألفي شخص يتظاهرون ضد معاهدة التجارة عبر الأطلسي ببروكسل

تجمع نحو 2.100 شخص من مختلف البلدان اليوم السبت عند منتصف النهار ببروكسل من أجل التظاهر ضد معاهدة التجارة عبر الأطلسي (TTIP) وضد سياسات التقشف الأوروبية.

ويشكل الاحتجاج الجولة الأخيرة من ثلاثة أيام من الاحتجاجات الدولية كإجراء على هامش القمة الأوروبية التي انعقدت يوم الخميس وورش المناقشات التي نظمت يوم الجمعة. وقد انطلق الموكب من ساحة لوكسمبورغ ليصل إلى ساحة la Monnaie. ومرت الاحتجاجات دون وقوع أية حوادث.

وقد رغب النشطاء في الاحتجاج ضد TTIP، وهو مشروع اتفاق يهدف إلى التخلي أو تخفيض الرسوم الجمركية ومواءمة القواعد بشأن السلع المصدرة أو المستوردة، من أجل تدفق أكثر حرية للمنتجات من كلا جانبي الأطلسي. ويخشى المعارضون الذين يُسمعون أصواتهم من شهور، أن تؤدي معاهدة التجارة عبر الأطلسي إلى رفع واسع للقيود وزيادة قوة متعددي الجنسيات في حين أن الحكومات الوطنية ستفقد سلطة اتخاذ القرار.

تقول Mia van Dongen من Climaxi إحدى المنظمات المشاركة : “اتفاقيات التبادل الحر كما معاهدة التجارة عبر الأطلسي يشكلان تهديدا أساسيا لديمقراطيتنا”. “لقد تم التفاوض حول هذه الاتفاقيات وراء أبواب مغلقة. دون تمكن المواطنين أو ممثليهم من التعبير عن رأيهم”. ويرغب المتظاهرون أيضا في التنديد “بسياسة الاتحاد الأوروبي التقشفية”.