أقباط أستراليا يستغيثون بالبابا تواضرس الثاني على إثر واقعة طرد خادم الكنيسة

استغاث أبناء الجالية القبطية بأستراليا بمنظمة العدل و التنمية لحقوق الإنسان بعد انتشار فيديو لإهانة مواطن قبطي و استدعاء الشرطة الأسترالية لطرده خارج الكنيسة
بدأت وقائع الحدث بعد أن تمت رسامة القس “إلكسندروس عزيز”، كاهناَ عاماَ بالكنيسة بتعضيد القس “شاربيم” على أن يتم تثبيته على مذبح الكنيسة، كما هو متبع حالياَ فى سيامة الكهنة الجدد بدون موافقة الشعب طبقاَ للائحة الخاصة باختيار كهنة ايبارشية سيدنى، وحينما أبدى الشماس “جرجس الغالي” إعتراضه على هذه الطريقة، تم إيقافه وحرمانه من الخدمة
و استدعت الكنيسة الشرطة بعد رفض ” جرجس ” مغادرة الكنيسة على إثر طلب من طرف مكتب محامي و حينما حاول العودة إلى الكنيسة في اليوم التالي استدعوا له الشرطة مجددا
و يذكر أن أبناء الجالية القبطية يساندون ” جرجس ” في قضيته و يدعون البابا تواضرس الثاني عبر صفحات التواصل الاجتماعي للتدخل في هذه القضية
و الجدير بالذكر أن الشماس “جرجس غالى” أحد خدام الكنيسة من 15 عاما