أفريقيا الوسطى : اتفاق سلام يقضي بنزع سلاح الميليشيات المتناحرة

وقعت وزارة الدفاع والميليشيات المسلحة في جمهورية أفريقيا الوسطى، يوم الأحد، وخلال منتدى للسلام في  العاصمة بانجي، اتفاق سلام يقضي بنزع سلاح المجاعات المسلحة.

 

ويهدف إتفاق السلام إلى إنهاء الصراع الذي أودى بحياة الآلاف وشرد ما يقرب من مليون شخص في المستعمرة الفرنسية السابقة الفقيرة.

 

واندلع العنف في مارس اذار 2013 عندما استولى متمردو سيليكا الذين يغلب عليهم المسلمون على السلطة مما أثار عمليات انتقامية من ميليشيا الدفاع الذاتي (انتي بالاكا) المسيحية التي طردت معظم السكان المسلمين من الجنوب.

 

ولا تزال البلاد تشهد عمليات قتل متفرقة رغم وجود حكومة انتقالية بقيادة كاثرين سامبا بانزا وعودة قدر من النظام.

 

وجاء في نص الاتفاق أن “مقاتلي كل الجماعات المسلحة قبلوا وتعهدوا بانهاء الصراعات المسلحة في جمهورية افريقيا الوسطى.”

 

وأضاف “إنهم ملتزمون بالتخلص من أسلحتهم والتخلي عن القتال المسلح كوسيلة لتحقيق مطالب سياسية والدخول في عملية نزع السلاح.”

 

وستدعم هذه العملية قوة حفظ سلام من الأمم المتحدة قوامها عشرة الاف فرد تنتشر هناك. وتتصور العملية انضمام بعض أعضاء الفصائل المسلحة الى الجيش.

 

وتنسحب قوات عسكرية فرنسية وقوات من الاتحاد الأوروبي من البلاد ومن المقرر اجراء انتخابات في وقت لاحق من هذا العام.

 

وفيما يمثل بارقة أمل أخرى لجمهورية افريقيا الوسطى التي لها تاريخ طويل من الصراعات والاضطرابات وافقت الفصائل المسلحة الأسبوع الماضي على الافراج عن كل الاطفال الجنود وعن اطفال اخرين استغلوا كرقيق للجنس.