أشغال بناء نفق Schuman تصل إلى نهايتها بعد ثلاث سنوات من التأخير

في 2008 انطلق البناء الفرعوني في حي Schuman ليسمح بربط عدة وسائل للنقل بمحطة واحدة. وهو قطب جديد متعدد الوسائط كان يجب ان يرى النور في 2012. ولكن، وبعد ثلاث سنوات إضافية لم تكتمل الأشغال بعد.

 

وتعتبر هذه المحطة الكبيرة شديدة العصرنة، والتي تجمع بين المحطة الحالية ومحطة المترو مطلوبة.

 

وبالنسبة لـ Beliris، إدارة بروكسل الاتحادية التي تدير موقع العمل، فإن ذلك يرجع بالأساس إلى تعقيدات المشروع وعدد المتدخلين. فهناك SNCB و STIB بالنسبة لمستغلي المترو والقطار. وهناك أيضا اللجنة الأوروبية ومجلس الاتحاد الأوروبي. وأخيرا، هناك شركة البناء التي تقوم ببناء المشروع.

 

يقول Abeloos وهو مهندس لدى Beliris ، : “هناك متطلبات كبيرة في مجال السلامة مقارنة بالمؤسسات الأوروبية، والتي اقتضت تعديلات مهمة”.

 

ويذكر المهندس مثالا بسلم متحرك يجب أن يقود على رصيف المترو. “اضطررنا لأخذ جزء من موقف السيارات بـ Berlaymont، وبناء جدار خارجي ضخم، استجابة لمتطلبات اللجنة الأوروبية، وذلك لمقاومة انفجار قطار المترو”. وفي هذا الإطار، من الضروري أخذ أشهر لتحقيق دراسات المدرسة الملكية العسكرية، وخاصة، في مجال مقاومة المتفجرات.

 

وبنهاية 2015، يجب أن يكون الوصول إلى الحي الأوروبي أكثر سهولة بفضل خط السكك الحديدية الجديد وبفضل النفق الجديد الذي  يؤمن الارتباط بمطار بروكسل الوطني. وفي نهاية المطاف، سيكون لدى القطب متعدد الوسائط Schuman أحد عشر مدخلا منها سبعة مزودة بسلالم متحركة ومخرجيْ طوارئ.

 

يقول Guillaume Abeloos أنه بعد الانتظار كل هذه السنوات، يجب أن يتمكن القطار من التحرك في الأول من يناير 2016. “يجب الانتهاء من الأشغال، لأنه من المقرر أن يحضر الملك حفل تدشينه بنهاية السنة”.

 

كتبت فاطمة محمد