أسترالية تطلب من محكمة سيدني للسماح لها بالالتحاق بداعش

لجأت الشابة فاطمة العمر، وبعد أن منعتها الشرطة الأسترالية من الالتحاق بزوجها في سوريا، إلى محكمة سيدني  لتمكنها من السفر حسبما جاء في صحيفة الديلي ميل الأسترالية.

وكانت الشرطة قد وجهت لفاطمة العمر تهمة محاولة الانضمام إلى تنظيم إرهابي، ومنعتها من مغادرة الأراضي الأسترالية.

وكانت الصحيفة قد نشرت لزوج فاطمة العمر، ويدعى محمد العمر، صورتين له وهو يقبض بيديه على رأسين لجنديين سوريين. واعتبرته الصحيفة من أخطر عناصر داعش.

وقد حددت المحكمة لفاطمة موعدا لاحقا خلال هذا الشهر لتبث في طلب السماح لها بالسفر.

وكالات