أزمة المهاجرين تخلق العديد من فرص العمل ببلجيكا

إنها نتيجة غير متوقعة تلك التي نجمت عن أزمة المهاجرين. فقد سمحت بخلق فرص للشغل في بلجيكا. ونتحدث هنا عن 287 وظيفة شاغرة. إذ تسعى فداسيل والصليب الأحمر وكل المنظمات التي تعمل في مجال استقبال وتأطير المهاجرين إلى تعيين موظفين جدد. وهم بحاجة ماسة وطارئة لموظفين إضافيين للاهتمام بالمهاجرين.

 

في مركز للصليب الأحمر بـ Rhisnes في La Bruyère في مقاطعة نامور، لديهم جو من التعيينات والبحث عن متعاونين. يجب البحث عن وظائف مستعجلة في مراكز الاستقبال الخاصة بطالبي اللجوء. إنهم يبحثون عن متعاونين متعددي العمل، وممرضات أيضا، ورجال فنيين، وخدم، ومساعدين اجتماعيين، ومعلمين متخصصين. يريد  الصليب الأحمر تعيين 127 شخص، وليس هو وحده. ففي مكتب الأجانب هناك خمس وظائف شاغرة. وفي االمفوضية العامة للاجئين وعديمي الجنسية CGRA هناك 25 وظيفة شاغرة. وأخيرا تريد الوكالة الاتحادية لطالبي اللجوء فيداسيل تعيين 130 شخص.

 

وفي موقعها الإلكتروني، قامت فداسيل بنشر أشرطة فيديو للتعريف بعمل مركز الاستقبال. ويمكن  للمرء أن يكتشف فيه محمد، وهو يشتغل في الاستقبال، يقول : “هو عمل يمنحني الكثير ويغنيني”. في حين تقول مارلين التي تقوم بالتدريس لقاصر غير مرافق : “يتجلى دعمنا في إيقاظهم للذهاب إلى المدرسة، والعودة منها، ومساعدتهم في واجباتهم المدرسية..”.

 

وسيبدأ موظفون متنوعون جدا عملهم مع حلول سبتمبر وخاصة في مراكز الاستقبال الجديدة. وللإشارة، فإن الأمر يتعلق خاصة بعقود عمل محددة المدة حتى نهاية العام الحالي.

 

كتبت فاطمة محمد