أزمة اللاجئين الحالية في أوروبا الى اين ؟

تتفاقم أزمة اللاجئين الحالية في أوروبا بالمقارنة مع ما واجه الشرق الأوسط فى السنوات الماضية . ومع ذلك، فإن الدول الأوروبية لديها الفرصة لتحويل المأساة إلى فرصة، إلا إذا كان لديهم رؤية  اخرى  او هدف اخر للقيام  به .

وشهدت الايام الاخيرة احداث مؤسفة منها انه تم اغلاق حدود الولايات الامتحدة الامريكية امام اللاجئين  ووقف القطارات النمساوية والتى تحمل الآلاف من طالبي اللجوء. .

وفقا لوزير الداخلية توماس دي مايتسيره كان أمر طارئ من الحكومة الألمانية التعامل مع تدفق اللاجئين بطريقة أكثر تنظيما.

ومع ذلك، اتبعت النمسا وسلوفاكيا وهولندا و المجر وجمهورية التشيك  سياسة الرقابة على الحدود. وعلى جانب اخر فرنسا وبولندا والسويد تفكر في خطوات مماثلة.

بالطبع، هناك أسباب تردد أوروبا لنقل هؤلاء اللاجئين وهو عدم القدرة على التعامل مع  هذا الكم  من طالبي اللجوء الى جانب المخاوف الأمنية في أعقاب الهجمات الإرهابية  التى شهدتها باريس وكوبنهاغن في وقت سابق من هذا العام.