course-poursuite entre l'Allemagne et Limbourg

أربعون سيارة مدججة بالسلاح تطارد سائقا ما بين ألمانيا وليمبورغ

اطلع شهود عيان في وقت مبكر من ظهر اليوم الثلاثاء على مطاردة عدد كبير من قوات الشرطة لسيارة. وكان السائق قد رفض الخضوع للتفتيش على الحدود الألمانية. وتم اعتقاله في نهاية المطاف  ببلدية ليمبورغ بمقاطعة لييج، واتضح أن الرجل لا صلة له بقضايا الإرهاب الذي يضع البلاد في حالة من التأهب.

وكان العديد من شهود العيان قد أبلغوا RTL عبر صفحة “أبلغونا” الإلكترونية بالانتشار المهم للشرطة بوقت متأخر من صباح اليوم في أرجاء  ليمبورغ بمقاطعة لييج، تقول البلاغات :  “هناك سيارات للشرطة وصفارات الإنذار تصرخ في كل اتجاه بليمبورغ”، “هناك مطاردة في Jalhay، وهناك 40 سيارة للشرطة”، “انتشار مهم للشرطة في بلدة ليمبورغ، منذ حوالي 30 دقيقة. وهناك عشرون سيارة للشرطة مع عناصر مدججين بالسلاح”.

ووفقا لصحيفة L’Avenir،  تمت مطاردة سيارة من قبل 30 سيارة تابعة للشرطة بعد أن امتنع السائق عن الوقوف عند حاجز تفتيش مروري على الحدود الألمانية. وأعلنت  النيابة العامة عن اعتقال شخصين.

يقول أحد سكان ليمبورغ : “لقد سمعنا الكثير من صفارات الإنذار، سيارة ،اثنتان،ثلاث سيارات. وبعد ذلك وجدنا أنفسنا أمام تجمع لسيارات الشرطة، نحو عشرون سيارة. وكان أفراد الشرطة مدججين بالسلاح، وكان الانتشار مثيرا. وقبل ذلك خلال 15 على 20 دقيقة، كانوا يطوفون بالجوار. وبقي أفراد الشرطة خمس دقائق. وكان من الواضح أنهم يبحثون عن شيء ما. وبعد ذلك، انطلقوا جميعا في نفس الاتجاه”.

ووفقا لـ Valérie Dejardin عمدة بلدية ليمبورغ، هذا الحادث ليست له صلة بالتهديدات الإرهابية. “إنها حالة متداولة انتهت بشكل صحيح”، كما أوضحت.