Ahmed Laaouej

أحمد لعوج يدعو شارل ميشال إلى وقف الأكاذيب

بلجيكا 24 – في سياستها التقشفية، زعمت الحكومة الاتحادية أنها ستقوم  بالتخفيف من الضرائب من خلال خفض الضريبة على العمل، ولكنها نسيت أن تقول أنها ستقوم بالزيادة بنفس النسبة، في الضريبة على الاستهلاك. وفي وقت سابق تمت ملاحظة تعادل تقريبي بين انخفاض ضريبة العمل والزيادة في ضريبة الاستهلاك. وحين رغبت الحكومة في سد الثغرة التي حصلت في الميزانية، قامت من جديد بالرفع من ضريبة الاستهلاك.

واعتبر أحمد لعرج من الحزب الاشتراكي أن هذه الضريبة غير عادلة وتزيد من الثقل على الدخل المنخفض والمتوسط . هاجم في تدخل له بالبرلمان بشأن العجز في الميزانية، رئيس الوزراء شارل ميشال، مطالبا إياه بوقف الأكاذيب، في إشارة منه بكل تأكيد إلى وعوده الانتخابية التي كانت ضمن برنامج حزب MR والتي تتجلى في عدم المساس بضريبة القيمة المضافة على الكهرباء وعدم المساس بالسن القانوني للمعاش التقاعدي والتحول الضريبي.

يقول أحمد لعوج : “أقول له وأقول لكم انتم الأغلبية، أوقفوا أكاذيبكم!”. وفي إشارة منه إلى قول رئيس الحكومة  : “كل شيء على ما يرام، نحن حكومة اجتماعية”، رد عليه النائب الاشتراكي منددا بالضرائب التي فرضتها الحكومة الاتحادية على الأسر بما يقرب من 3 مليار يورو، وتساءل من أين ستأتي بـ 11 مليار يورو التي تنقصها.

وفي الأخير طالب من وزير المالية بتنظيم حسابات الحكومة التي تقف وراءها جيوب المواطنين البلجيكيين الذين سئموا من سياستها التقشفية.