أحكام بالسجن من عامين إلى 10 سنوات في حق متاجرين بالبشر في بروكسل

حكمت محكمة جنايات بروكسل يوم الأربعاء على 11 متاجرا بالبشر من أصل أفغاني بالسجن  لمدد تتراوح ما بين عامين و10 سنوات.فما بين يناير وسبتمبر 2014، قاد أعضاء العصابة عشرات اللاجئين بدون أوراق من إيطاليا إلى بلجيكا، لينظموا بعدها إلى المملكة المتحدة. وكان أربعة من الموقوفين الأحد عشر قد أدينوا قبل عدة سنوات بالسجن خمس سنوات مع وقف التنفيذ في جرائم مشابهة.

 

وينتمي أعضاء المنظمة كلهم تقريبا إلى نفس العشيرة الأفغانية وينظمون نقل مهاجرين سريين من نفس أصولهم. وللوصول إلى أوروبا يجب على المهاجرين السريين أن يدفعوا أولا كفالة إلى شخص وثيق في العصابة.ثم بعد ذلك يجب عليهم دفع مبلغ يتراوح ما بين 1000 و 3000 يورو كمصاريف لرحلتهم.

 

وبحسب النيابة، فإن المنظمة لا تراعي الظروف التي يجب أن يعيش فيها المهاجرون السريون في بروكسل. وتحتفظ بأوراقهم، وأموالهم وبطاقاتهم المصرفية حتى يسافروا على متن شاحنة إلى المملكة المتحدة. ويجب على الذين لا يملكون الوثائق الانتظار في Calais.

 

وقد اكتشفت الشرطة الاتحادية لبروكسل عملية التهريب منذ 2014 وتمكنت من تفكيكها في سبتمبر من نفس السنة. ولا يزال اثنان من أصل الأحد عشر المحكومين هاربين.

 

Belge24