أحد إرهابيي هجمات بروكسل كان موظفا صيفيا بالبرلمان الأوروبي

بلجيكا 24 – مارس أحد منفذي الهجمات الإرهابية التي وقعت يوم 22 مارس ببروكسل عملا صيفيا  مرتين كتقني صحي بالبرلمان الأوروبي قبل عدة سنوات، حسب ما أشرات إليه المؤسسة اليوم الأربعاء. يقول Jaume Duch المتحدث باسم البرلمان الأوروبي : “قبل سبع سنوات، عمل أحد منفذي  الهجمات الإرهابية ببروكسل لمدة شهر لحساب شركة تنظيف بموجب عقد مع البرلمان الأوروبي في ذلك الوقت”.

وأشار مصدر مقرب من التحقيق لوكالة فرانس بريس أن الأمر يتعلق بنجيم العشراوي المشتبه بكونه صانع المتفجرات في هجمات 13 نوفمبر التي وقعت بباريس وخلفت 130 قتيل، وهجمات 22 مارس التي وقعت ببروكسل وخلفت 32 قتيل

وأضاف : “بصفته طالبا، قام بعمل صيفي بالبرلمان لمدة شهر في 2009 و 2010”.

وكانت شركة التنظيف قد منحت الإثبات على أن منفذ الهجمات لم يكن لديه سجل جنائي في تلك الفترة.

وخلفت الهجمات التي ضربت مطار زافنتيم الوطني ومحطة قطار مترو الأنفاق مالبيك يوم 22 مارس 32 قتيلا. وتم تحديد هوية ثلاثة إرهابيين من أصل أربعة، وهم الشقيقان إبراهيم وخالد البكراوي ونجيم العشراوي، وكلهم من جنسية بلجيكية. وقد ماتوا جميعهم خلال الهجمات، في حين أن المشتبه به الرابع لا يزال في حالة فرار.