montage-journeaux-620x330

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

 

مازالت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم تركز اهتمامها على الوضع في بروكسل.

وكتبت (لوسوار) أن سكان مدينة بروكسل يعيشون وضعا حزينا ومحيرا بين العودة للحياة العادية والخوف، وبين إعادة فتح المدارس والمحافظة على الدرجة القصوى من الإنذار الإرهابي. وأضافت الجريدة أن الجميع يعاني من هذا الوضع، والجميع يتساءل حول التخفيف من الإجراءات الذي اقدمت عليها الحكومة في ظل ظروف محفوفة بالمخاطر.

من جانبها، ذكرت (لادرنير أور) أن حماسا استثنائيا ستشهده المؤسسات التعليمية اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن 300 من عناصر الأمن إضافية ستعزز الشرطة المحلية ببروكسل، كما تم اتخاذ عدد من الإجراءات الأمنية التي قررتها المقاطعات التسعة عشر.

أما (لاليبر بلجيك)، فقد أكدت على ضرورة التزام الحيطة والثقة في من لهم دراية بالأمور، “غير أن ذلك لا يجب أن يمنعنا من أن نكون مواطنين أحرار “. وقالت إن “الحياة يجب أن تعود لطبيعتها، خشية فقدان طعم الحياة، حيث أنه لا يمكننا العيش منعزلين كما لو أن خطرا محتملا يتربص بنا في كل مكان”.

-فدوى وعلي-