أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم، الجمعة، بالعملية العسكرية الروسية في سوريا.

وكتبت (لا ليبر بلجيك) أن الطيران الروسي واصل قصفه في سوريا بهدف تخفيف العبء عن الجيش السوري على عدة جبهات، وحماية معقل العلويين على طول البحر الأبيض المتوسط، مشيرة إلى أن مصادر لبنانية ذكرت أنه يجري الاعداد لهجوم بري، مع وصول مئات الجنود الإيرانيين إلى سورية.

وبدورها أوردت (لافونير) أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف رفض شكوك الغربيين “التي لا أساس لها”، والتي ترى أن روسيا لم تستهدف ما يسمى ب”الدولة الإسلامية” خلال ضرباتها الجوية الأولى في سورية، مضيفة أن لافروف أكد أنه أبلغ “بصراحة” نظيره الأمريكي أن موسكو تدخلت بطلب من الرئيس السوري، ضد “داعش” والمجموعات الإرهابية الأخرى.

وفي سياق متصل كتبت (لوسوار) أن الهجوم العسكري الروسي بسورية فاجأ الأوروبيين، مشيرة إلى أن الجدل الدائر حول هوية الأهداف التي استهدفتها المقاتلات الروسية استمر أمس، وأن موسكو لا تخفي نيتها الحقيقية من وراء هذه العملية في الوقت الراهن على الأقل، وهي الإسراع بإنقاذ، نظام بشار الأسد.

وقالت اليومية إن الأوروبيين باتوا، أمام هذا الوضع الجديد، متجاوزين ومنقسمين، فيما هرع الأميركيون لفتح خطوط اتصال مع الروس، من أجل تجنب أي حادث فوق سماء سورية بين مقاتلات التحالف الأمريكي والطيران الروسي.

-فدوى وعلي-