montage-journeaux-620x330

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

شكلت نتائج الانتخابات الجهوية أمس في كاطالونيا “التي كانت متوقعة جدا” أبرز عناوين الصحف البلجيكية الصادرة اليوم.

فتحت عنوان “كاطالونيا .. الغالبية تؤيد الاستقلال”، كتبت (لا فنير) أن “الكاطالونيين صوتوا أمس في اقتراع اعتبر “تاريخيا” وقد يحمل إلى السلطة ائتلافا استقلاليا مصرا على المضي قدما بجهته الغنية نحو الانفصال عن إسبانيا في أقل من عامين”، مبرزة أن “الاستقلاليين حولوا هذا الاقتراع إلى استفتاء شعبي، واعدين في حال الفوز بالسير بكاطالونيا نحو الاستقلال سنة 2017 “.

أما (لوسوار) فأوردت أن “الخلاصة الأولى بسيطة جدا وتتمثل في أن القوى السياسية الراغبة في إعادة التفاوض مع مدريد حول العلاقة الأساسية بين كاطالونيا والدولة المركزية حصلت على ولاية بأغلبية مريحة من حيث المقاعد، بينما حصل القوميون على حق التفاوض مع رغبة في الاستقلال كمنظور”، مبرزة أن “الاقتراع فرض، بالتأكيد، على مدريد فتح مفاوضات، وعلى القوميين الكاطالونيين أن الاستقلال ليس الخيار الوحيد للتفاوض”.

وفي سياق متصل، لاحظت (لا ليبر بلجيك) أنه “إلى جانب عدم اليقين الذي يخيم على معاشات التقاعد والانسحاب المحتمل لبعض البنوك من هذه الجهة، يبقى المجهول الأكبر بالنسبة لكاطالونيا هو بقاؤها داخل الاتحاد الأوروبي”، مشيرة إلى أنه “إذا كان أنصار الاستقلال ينظرون إلى فوزهم كمكسب، فإن الوحدويين يؤيدون انفصالا مصحوبا بخروج من الاتحاد الأوروبي”.

-فدوى وعلي-