montage-journeaux-620x330

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم السبت، على الخصوص بأزمة اللاجئين الذين يتدفقون بالآلاف على أوروبا، إضافة إلى مواضيع أخرى محلية ودولية.

وتساءلت صحيفة (لاليبر بلجيك)، في افتتاحية بعنوان “أوروبا متضامنة ضد أوروبا البشعة”، كيف أن مجموعة ديمقراطية ومتقدمة اقتصاديا ب 560 مليون نسمة تجد نفسها عاجزة وغير قادرة على استقبال 300 ألف شخص من اللاجئين الذين يفرون من الوحشية التي تمزق بلدانهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن من الأمور التي تقشعر لها الأبدان أن يتم تحت العين الديمقراطية ترك أشخاص يموتون من الوافدين في ظروف غير إنسانية، مع وجود خطاب لكراهية الأجانب.

من جهتها، كتبت صحيفة (لوسوار) أن عمليات الاتجار بالبشر تتزايد في أوروبا الشرقية مع ما يترتب على ذلك من مآسي مثل ما وقع مؤخرا في النمسا التي تعد من أكثر الأمثلة المظهرة لهذه البشاعة، مضيفة أنه في مواجهة هذا الطارئ لا بد من إجابة قوية وجماعية للاتحاد الأوروبي من أجل وضع حد لتزايد هذه المآسي.

وتعتبر الصحيفة أن الأسطول الذي نشره الاتحاد الأوروبي في عرض البحر الأبيض المتوسط مستعد حاليا للانتقال إلى الهجوم في أعماق البحار ضد شبكات التهريب والاتجار.

من جانبها، أكدت افتتاحية صحيفة (لافونير) أنه تم العثور على عشرات الجثث لمواطنين سوريين في شاحنة كانت تقلهم في النمسا، معتبرة أنها رحلة مأساوية أخرى لهؤلاء اللاجئين الذين ألقي بهم في الطريق. واعتبرت أن المأساة التي وقعت في النمسا بمثابة صفعة تضع بقوة الأمور في نصابها الصحيح، وينبغي أن تشجع على اليد الممدودة بدلا من التفكير الذي تمليه الأنانية.

-فدوى وعلي-