montage-journeaux-620x330

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم الخميس، على الخصوص بأزمة اللاجئين الذين يتدفقون بالآلاف على أوروبا، وبتداعيات ذلك على الإقتصاد الأوروبي.

وكتبت صحيفة (لافونير) أن أوروبا تواجه أخطر أزمة للهجرة منذ الحرب العالمية الثانية وأن الواقع يؤكد أن الوضع مأساوي.

وأكدت الصحيفة أن خطة توزيع المهاجرين بين مختلف بلدان الاتحاد الأوروبي من أجل تخفيف الضغط على البلدان التي تعاني من تدفق أعداد كبيرة، تحتاج إلى إرادة الحكومات التي لا تريد أن تتحمل أي مخاطر سياسية في مواجهة الأحزاب المناهضة للهجرة التي ترفض استقبالهم.

من جانبها، أكدت صحيفة (لوسوار) أنه من المتوقع أن تستضيف ألمانيا خلال السنة الجارية حوالي 800 ألف من المهاجرين، أي أن هذا العدد يضاعف مرتين سنوات التسعينيات، مشيرة إلى أنه لم يسبق أن واجهت البلاد مثل هذا التدفق الكبير لطالبي اللجوء.

واعتبرت أنه في سياق اقتصادي مناسب، فإنه من المتوقع أن تكون ألمانيا قادرة على تقديم إجابة لمشكلة النقص في اليد العاملة وشيخوخة السكان في البلاد من خلال اللاجئين.

وأضافت أنه لهذا السبب يطالب أرباب العمل بفتح سوق العمل من دون أي قيود لجميع المهاجرين وأنه على حكومة أنغيلا ميركل، التي خففت من القيود التشريعية، زيادة تسهيل الحصول على فرص العمل للاجئين.

من جهتها، كتبت صحيفة (لاديغنيير أور) أن بلجيكا تعد من البلدان الأكثر استقبالا للمهاجرين في الاتحاد الأوروبي، موضحة أنه بنهاية الشهر الجاري، ستتجاوز البلاد 16 ألف طلب لجوء منذ بداية السنة الجارية.

-فدوى وعلي-