montage-journeaux-620x330

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم الأربعاء، بانخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية، والوضع في الأسواق المالية الرئيسية بعد أن أعلنت الصين إجراءات لتعزيز اقتصادها.

وكتبت صحيفة (لوسوار) أن أزمة أسواق الأسهم العالمية قد أبرزت من جديد ظاهرة أخرى تتعلق بالنموذج السيء لأسعار النفط في الأسواق العالمية، مشيرة إلى أن الضحايا الرئيسيين لهذا الاتجاه هم الدول المنتجة للذهب الأسود، والتي تعتمد 85 في المائة من ميزانياتها العامة عادة على صادرات النفط والغاز.

وأكدت الصحيفة أن انتقال سعر برميل النفط من 40 إلى 103 دولار في سنة واحدة، والوضع المالي للبلدان المنتجة، يثيران قلقا لدى المسؤولين ووزراء المالية ما يشير إلى أنه أصبح من الصعب يوما بعد يوم تمويل السلم الاجتماعي.

من جهتها، لاحظت صحيفة (لافونير) أن أسعار النفط لا تزال مستمرة في الانخفاض، والتي تنضاف إلى وضعية أسواق المال العالمية بعد تراجع بورصات الصين والتي تظل عند أدنى مستوياتها منذ سنة 2009.

وأشارت الصحيفة إلى أن سوق النفط قد يعاني من أمرين، فمن حيث الطلب عرفت البورصات تراجعا في آسيا، وهناك شعور بالقلق بشأن اقتصاد الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط بعد الولايات المتحدة، ومن جهة أخرى فإن إنتاج النفط سيعرف تخمة في عرضه في الأسواق.

من جانبها، أكدت صحيفة (لا ليبر بلجيك) أن بلجيكا من الدول الأكثر استفادة من انخفاض أسعار النفط، ويمكن أن تكسب ما يؤدي إلى تسجيل واحد في المائة من النمو.

وأبرزت الصحيفة أنه إذا كانت انعكاسات هذا الانخفاض كارثية بالنسبة لعدد من الدول، فإن حوالي 85 في المائة من دول العالم تستفيد منه، وعلى الخصوص بلدان منطقة الأورو والتي تستورد أغلبها الذهب الأسود.

-فدوى وعلي-