montage-journeaux-620x330

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

 

تناولت، الصحف البلجيكية الصادرة اليوم، بالتحليل ظاهرة المقاتلين البلجيكيين الذين يذهبون للجهاد في سورية تحت راية تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.

وكتبت صحيفة ( لوسوار) تحت عنوان ” الجهاد يجذب عددا أقل من البلجيكيين “، أنه في سنة واحدة أصبح عدد البلجيكيين الذين يغادرون للقتال في صفوف “داعش ” أقل بكثير مما كان عليه الأمر في السابق إذ أن الملتحقين في شهر واحد أصبح بمعدل النصف.

وترى الصحيفة أنه ينبغي أن تؤخذ هذه الأرقام بحذر شديد لأنها توضح مؤشرات غير مباشرة، مشيرة إلى أن التقارير تفيد بأن خمسة بلجيكيين كحد أقصى ينضمون إلى “داعش ” كل شهر بينما كانوا بمعدل عشرة في أواخر سنة 2014 .

أما صحيفة (لا ليبر بلجيك)، فلاحظت أن من بين كل جهاديين اثنين، يوجد جهادي واحد سبق وأن أدين بجناية في الماضي، مؤكدة أن العديد من المرشحين للجهاد كانت لديهم مشاكل قانونية في بلجيكا.

وحول الأسباب التي تجعل الكثير من المدانين السابقين يذهبون إلى الجهاد ، اعتبرت الصحيفة أن هشاشة هذه الفئة هي السبب الرئيسي في نجاح الجماعات الإرهابية مثل “داعش ” أو جبهة النصرة في اختراقها.

وذهبت صحيفة (لادرنيير أور) في تعليقها إلى نفس التحليل، معتبرة أن نسبة المجرمين بين الجهاديين أعلى في بلجيكا مما هي عليه في فرنسا، مشيرة إلى أن من بين الجهاديين الفرنسيين، فقط 5 في المائة ارتكبوا جرائم بسيطة في سن المراهقة.

-فدوى وعلي-