montage-journeaux-620x330

أبرز اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

 

تطرقت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم للذكرى 70 لإلقاء قنبلة ذرية من قبل الأمريكيين على مدينة هيروشيما اليابانية، وبعدها بثلاثة أيام قنبلة أخرى على مدينة ناغازاكي.

وفي هذا الصدد، كتبت صحيفة (لافونير) أن الأجراس دقت الخميس في الساعة 8:15 في هيروشيما، بالضبط بعد مرور 70 عاما على إلقاء الولايات المتحدة لقنبلة ذرية على المدينة، وهو أول هجوم نووي في التاريخ، وهو ما أدى إلى نهاية الحرب العالمية الثانية.

وذكرت الصحيفة بأنه، في سادس غشت من سنة 1945، قامت قاذفة أمريكية من طراز “باء 29 “، ومن ارتفاع عال، بإلقاء قنبلة ذرية تعادل قوة انفجارها 16 كيلوطن من مادة “تي ان تي” على مدينة هيروشيما، مخلفة نحو 140 ألف قتيل خلال الانفجار، وضحايا آخرين بعد ذلك جراء تأثير الإشعاع النووي.

ولاحظت صحيفة (لو سوار) أنه، بعد سبعة عقود، لا يزال استخدام الأسلحة الذرية في نهاية الحرب العالمية الثانية يقسم الآراء حيث يعتقد مؤرخون أن القنبلة جنبت العالم مزيدا من الضحايا، بينما يرى آخرون أنه لم يكن ضروريا إلقاء القنبلتين على اليابان لان هذه الأخيرة كانت على مشارف الهزيمة.

وأضافت الصحيفة أنه بينما يرى 56 في المائة فقط من الأمريكيين أن الهجمات النووية على هيروشيما وناغازاكي كانت مبررة، فإن واشنطن، الحليف الوثيق لطوكيو منذ الحرب، لم تقدم أبدا اعتذارا رسميا عن التفجيرين.

أما صحيفة (لا ليبر بلجيك) فتعتقد أن الوضع الحالي متناقض، بينما يخفض الأمريكيون والروس قدرتهم النووية، نجد دولا في آسيا (الصين وكوريا الشمالية والهند وباكستان) تعمل على تطوير برامجها النووية.

كتبت: فدوى وعلي