yazidi-refugees-flee-iraq

أبرز التقنيات التي صممت لمساعدة اللاجئين

بلجيكا 24 – بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، و الذي وافق يوم أمس الاثنين 20 يونيو، نشرت وكالة “رويترز” الاخبارية، تقريرا، عن أبرز التقنيات التي صممت من أجل مساعدة اللاجئين، حيث لا يتوقف العالم عن مساعدة اللاجئين، على توفير الطعام و المال و الدواء فقط، و توفير التكنولوجيا المساهمة فى تحسين حياتهم أيضا، و مساعدتهم على عيش حياة كريمة و تقليل معاناتهم بعض الشيء.
و أوضحت الوكالة، أن مجموعة من جامعة أدنبرة، طورت محطة شحن للهواتف الذكية تعمل بالطاقة الشمسية، إذ تمكنوا من تثبيت وحدتين حتى الآن بالتعاون مع شركة Entec اليونانية المتخصصة فى مجال تكنولوجيا الطاقة الشمسية، إذ زودت كل وحدة بـ12 مقبسا مدعوما بالألواح الشمسية، بما فيه الكفاية لشحن المئات من الهواتف بشكل مجاني على مدار اليوم، و وفقا للموقع الأمريكي “BGR”، قال أحد الطلاب المشاركين بالمشروع: “على ما يبدو لم يكن الجزء التكنولوجى هو الأصعب فى هذا المشروع، إنما تجنب الروتين فى اليونان كان التحدى الأكبر الذي واجه المشروع”.
و تعاون علماء القوات البحرية مع “تونى موليجان” المدير التنفيذى لشركة Hydronalix، المتخصصة في الأجهزة البحرية الذكية لتطور قارب ذكي جديد لإنقاذ اللاجئين من الغرق، و أطلقوا عليه اسم “إميلي”، و استطاع هذا القارب الذكي، الذي يمكن التحكم به عن بعد في إنقاذ حياة نحو 200 لاجئ سورى قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية.
فيما نالت شركة كندية شهرة واسعة بعد توفيرها خدمة إنترنت و هواتف مجانية للاجئين، عند وصولهم إلى كندا، و هي الخطوة التي تم تطبيقها فى جميع أنحاء العالم، فالحصول على الهواتف الذكية غالبا يعني الوصول إلى الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، و التقارير الإخبارية، و الاتصالات، و مساعدة اللاجئين على إيجاد فرص العمل و السكن.
أما بالنسبة للعلاج، فقد ابتكر باحثون داخل جمعية “أطباء العالم” تطبيق ذكي على الهواتف الذكية يمكنه مساعدة اللاجئين على العثور على المراكز الطبية المختلفة داخل أوروبا بكل سهولة، و أطلقوا عليه اسم ClinicFinder، إذ يستخدم تقنيات GPS ليقدم لمستخدم أقرب مركز طبي مع عرض المعلومات الطبية بعدد من اللغات.