Salah Abdeslam

آخر كلمات صلاح عبد السلام “لن تراني مجددا أبدا”

ذكرت صحيفة Het Laatste Nieuws أن آخر كلمات وجهها صلاح عبد السلام لسائقه كانت : “قف هنا وانتظر خمس دقائق حتى أغادر. فلن تراني مجددا أبدا”.

 

وبحسب أقوال علي أولقاضي، الذي ألقي عليه القبض بتهمة نقل عبد السلام داخل بروكسل بعد هجمات باريس، فإن الرجل الذي أوصله إلى مستودع STIB بسكاربيك كان شاحب الوجه. وكان ذاك هو أخر دليل معروف عن الإرهابي المطلوب بشدة في جميع أوروبا.

 

ووفقا للمعلومات التي تمكنت الشرطة من الحصول عليها، فعلي أولقاضي كان آخر شخص شاهد عبد السلام على قيد الحياة بعد هجمات باريس التي قد يكون شارك فيها. ونقل عبد السلام بسيارته في بروكسل حتى أنهما توقفا في مقهى، إلا ان أولقاضي يؤكد أنه لم يعد يتذكر اسم المبنى.

 

وحالما اقتربا من الكنيسة الملكية سانت ماري بسكاربيك، طلب منه صلاح عبد السلام الوقوف جانبا، بالقرب من مستودع STIB عند رصيف Haecht. “عندما توقفنا، قال لي صلاح بأن أنتظر خمس دقائق قبل أن ارحل. وهذا ما فعلته. وخرج من السيارة ثم قال بأنه يراه أحد مجددا أبدا. ثم غادر، ولا أعلم إلى أين ذهب”.