وزيرة الصحة البلجيكية تطلق مشروع رائد حول تعاطي المخدرات في السجون

بلجيكا 24 – من المقرر أن تطلق وزيرة الصحة العامة  “ماجي دي بلوك”  مشروعاً رائدا يتعلق باستهلاك المخدرات في ثلاثة سجون هي لييج وبروكسل وهاسيلت.

 

ومن المتوقع أن تحول الوزيرة فكرتها لأمر واقع قبل نهاية العام الحالي ، وستبحث ” دي بلوك” هذا الاسبوع مع الهيئات الفيدرالية خلال مؤتمر صحفى مشترك بين الوزارات. وقد اعلنت ذلك يوم الاثنين خلال مؤتمر دولى فى مدينة ” غنت “.

 

وتقول الوزيرة إن استهلاك المخدرات والدواء في السجون مرتفع جدا و “توافر الرعاية الصحية العقلية بشكل عام، وخاصة علاج الإدمان على المخدرات، غير كاف”.

وتأمل “ماغي دي بلوك” في وضع خطة مع وزير العدل لتحسين ذلك ، خلال السنوات القليلة المقبلة، مثل المعاملة الصحية وخصوصاً النفسية والعقلية منها للسجناء.

 

والهدف من ذلك هو إشراك مختلف الجهات الفاعلة المحلية من قطاع الصحة والرفاهية في سياسة السجون. ومن شأن ذلك أن يسمح بتحسين ما يسمى “جوني جوني” لمستخدمي المخدرات في السجون. وكما هو مبين، سيبدأ المشروع التجريبي في ثلاثة سجون.

 

وقد طلبت الوزيرة من جميع “الوحدات العامة للسياسات المتعلقة بالمخدرات” إجراء دراسة عن أفضل الممارسات المحلية.

 

وترغب الوزيرة في الرد على عدة قضايا. وتقول إنها “ما هو الدعم المتاح لهؤلاء السجناء للعودة إلى سوق العمل؟ ما هي التدخلات الجديدة التي يجري تطويرها في السجون ؟ ما هي أنواع المساكن المتاحة لأولئك الذين يغادرون السجن؟ “يجب أن تبين الدراسة كيف يمكن تحسين التعاون بين مختلف اللاعبين، لتمكين السجناء من الاندماج في المجتمع.

 

ومن المتوقع تحقيق النتائج في صيف عام 2018. وبمجرد الحصول على الردود، ستدرس الحكومة أي جوانب من الممارسات الجيدة ينبغي نشرها في كامل نظام السجون كأولوية.