وزيرة الصحة البلجيكية تخطط لتدشين حملة ضد سوء استخدام الحبوب المنومة والمهدئات

بلجيكا 24 – تعتزم وزيرة الصحة البلجيكية ” ماغي دي بلوك ” إطلاق حملة ضد سوء استخدام الحبوب المنومة والمهدئات في العام المقبل.

وذكرت صحيفة “آخر ساعة” اليوم ان الهدف الرئيسي من وراء هذه الحملة هو خفض استهلاك البنزوديازيبينات. وسيتم استثمار ميزانية قدرها حوالي 260 ألف يورو في الحملة التي تستهدف الأطباء والصيادلة والمستهلكين.

وقالت المتحدثة بإسم الوزيرة إلس كلليمبوت : “تعتبر بلجيكا من أكبر الدول المستهلكة للحبوب المنومة والمهدئات في أوروبا”.

وأضافت المتحدثة : علينا أن نبدأ باستخدام هذه العقاقير بشكل أكثر عقلانية، نحن بحاجة إلى أقل من أن توصف، ولكن المرضى أيضاً يدركون أن هذا النوع من الدواء في كثير من الأحيان ليس حلا “.

وأوضحت المتحدثة أن الحملة سوف يتم تدشينها في نفس الوقت الذي تسدد فيه قيمة فاتورة زيارة الطبيب النفسي .

 

وأظهر استقصاء أجري في عام 2013 أن امرأة من بين كل خمس نساء، وأن واحدا من كل عشرة رجال يستخدمون الأقراص المنومة أو المهدئات أو مضادات الاكتئاب.

وقال البروفسور تييري كريستيانز من قسم الصيدلة في جامعة غنت:  “غالبا ما يتغلب البعض على هذه المشكلة ، قيل لنا “انها مجرد حبوب منع الحمل”. ولكن يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة “.