هواء بروكسل غير صحي والمدينة تكذب حول معايير الجودة

بلجيكا 24 – وفقا لمجموعة الضغط البيئي ClientEarth ، فإن الهواء في سماء مدينة بروكسل أكثر تلوثاً مما صرحت به سلطات المدينة.

 

وفي بيان، تحدثت فيه ClientEarth عن مستويات “مرتفعة بشكل فاضح” في كمية ثاني أكسيد النيتروجين (NO2) في شوارع عاصمتنا وأيضا عن “أخطاء مزعجة” حيث يتعلق الأمر بالقياس الرسمي الذي أصدرته سابقاً سلطات المدينة .

 

تقول المجموعة  : “ان حكومة بروكسل تعرض صحة السكان المحليين للخطر ، والذين يحق لهم تصحيح المعلومات لأخذ الحيطة والحذر “.

 

وقامت ClientEarth بإجراء قياسات مفصلة في عدد من الطرق الاكثر إزدحاماً في بروكسل ، في Belliard و Wet (Loi), Kunst-Wet (Arts-Loi) بالقرب من السفارة الامريكية ،كما هو الحال في منطقة الحدائق المحيطة بالبرلمان الاوروبي .

 

ووفقاً للأرقام الصادرة من ClientEarth ، فالنتيجة بالفعل صادمة ، حيث أظهرت النتائج وجود كمية كبيرة من ثاني اكسيد النيتروجي NO2 ما يقرب من 100 ميكروجرام لكل متر مكعب.

 

أما في Wetstraat ، حيث يمر العديد من المشاة وراكبي الدراجات كل يوم، فالنتيجة كانت 90 ميكروجرام / متر مكعب.

 

الجدير بالذكر أن توجيهات الصحة الأوروبية توصي بالحفاظ على نسبة ثاني أكسيد االنيتروجين في حدود نسبة لا تتخطى 40 ميكروجرام / متر مكعب ، من أجل عدم التأثير على صحة المواطنين.

 

” بروكسل تضلل المواطنين “

الشيء الغريب هو أن مدينة بروكسل صرحت عن أرقام (أقل).

أعلى رقم لها كان حوالي 50 ميكروجرام / متر مكعب ، أي ما يقرب من نصف ما صرحت به مجموعة ClientEarth .

ووفقاً للسيد Udo Taddei من مجموعة  ClientEarth : ” مدينة بروكسل تتجنب عمداً قياس نسية ثاني أكسيد النيتروجين في البقع الأكثر تلوثاً “.

“إنهم يأخذون قياساتهم في الشوارع أقل إزدحاماً ، وبالتالي أقل تلوثا”. وقد تم إيقاف محطات القياس السابقة في Belliard و Wetstraat .

وأضافت مجموعة ClientEarth  : “نعتقد أن بروكسل لا تفعل ما يجب القيام به لحماية صحة الناس”. “الصورة التي يعطونها، أفضل من الواقع”.