مثول السائقين اللذان أقلا صلاح عبد السلام أمام لجنة الاستماع

مثل المشتبه بهما، اللذان تم اعتقالهما يوم الاثنين في إطار التحقيق المتعلق بهجمات باريس، صباح اليوم الجمعة أمام لجنة الاستماع ببروكسل.

 

 ولم يتقدم محاميهما بطلب إطلاق سراحهما. وسيصدر القرار بالإبقاء عليهما في الحجز من عدمه في وقت لاحق من هذا اليوم.

 

ويتهم المشتبه فيهما محمد عامري الذي بلغ 27 سنة وحمزة عطو الذي يبلغ 21 سنة، بكونهما أقلا صلاح عبد السلام، أحد المشتبه فيهم الرئيسيون في هجمات باريس، ليلة الجمعة. وقد إصرا على حقيقة أنهما ليست لهم أي علاقة مع الهجمات التي حدثت بباريس.

 

شارك المقال

إقرأ أيضاً

المحامون غاضبون من مشروع قانون تيو فرانكين

  بلجيكا 24 – قال موقع avocats.be الإلكتروني ومكتب Orde van de Vlaamse Balies في …